منظمة أطباء العالم في اليمن

الرعاية الطبية الأولية للمتضررين من الصراع المسلح سنة 2009 في الشمال الغربي لليمن

خلفت المواجهات المسلحة بين الحوثيين والحكومة اليمنية سنة 2009 ما يزيد عن 250,000 نازح يمني، ونظرا لتجمعهم في المخيمات يبقى هؤلاء النازحين بعيدين عن المنشآت الصحية.

يتحمل المدنيين عبء هذا الصراع المسلح اليومي، حيث تم تدمير المنشآت القاعدية إلى جانب النقص الفادح في الكوادر الطبية إثر فرار العاملين في الصحة من المنطقة نظرا لتدهور الاوضاع، الى جانب أعراض سلبية أخرى مثل صعوبة الحصول على الأدوية. ولقد تمكنت منظمة أطباء العالم من ضمان إستمرارية حصول المجتمعات المحلية في محافظة صعدة على خدمات الرعاية الطبية طيلة فترة تواجد المنظمة في المحافظة منذ 2007.

دعمت منظمة أطباء العالم منذ شهر تموز/يوليو 2009 ثمانية مراكز صحية، وذلك عن طريق توفير الأدوية وإضفاء بعض التحديثات الطفيفة ومراقبة الأوبئه، من خلال وضع مراكز طبية متنقلة توفر الرعاية الصحية المباشرة (العناية الصحية الأولية وفحوصات قبل الولادة). ولقد إستفاد الأطفال دون سن الخامسة من فحوصات سوء التغذية حيث تلقى الأطفال الذين يعانون من مشاكل سوء التغذية الحاد العلاج عن طريق توفيرحصص من المواد المغذية اللازمة.

ونظرا لعدم الإستقرار في اليمن والصعوبات الكبيرة في تطبيق نشاطات المنظمة في المنطقة، تعمل منظمة اطباء العالم حاليا على تصميم مشروع جديد في اليمن.

اليمن - شباط/فبراير © 2008 جون باتيست لوباز

اليمن – شباط/فبراير © 2008 جون باتيست لوباز

Error. Page cannot be displayed. Please contact your service provider for more details. (24)